العراق الجميل موسوعة تركمان العراق

تاريخ قلعة كركوك

 

اشتهرت منذ العصور القديمة بنارها الازلية في منطقة بابا كوركور واقدم ذكر للمدينة الى العهود السومرية من عصر فجر السلالات (2600) ق . م .

وهي المدينة العريقة في القدم ( أرابخا ) وهي الدولة التي ظهرت في الالف الثاني قبل الميلاد وكانت تقوم على مجرى نهر الخاصة وأكدت هذه الحقيقة قراءة الرقم الطينية المستخرجة من سفح قلعة كركوك صدفة عام 1923 م .

ذكر فيها اسم ( ارابخا ) حرف الاسم الى ( ارافا ) وشاع بين اهالي كركوك باسم ( عرفة ) الذي اصبح عام 1948 م حياً لعمال شركة نفط الشمال

وقد عثر اثناء الحفر الاسس هذا الحي على مجموعة من الاثار يرجع زمنها الى عهد الحضارة السومرية . وذكرت في المصادر الاشورية بانها مركز لعبادة الالة ( ادد ) . وفي عهد الملك البابلي نبوخذ نصر ( 605-562 ) ق . م

اعيد بناء القلعة حيث دون في مسلة النصر لفتحه مدينة ارابخا ، وبعد سقوط الدولة البابلية توالت على المدينة هجمات الفرس الاخمينيين واصبحت قلعة كركوك ضمن سيطرة الدولة الاخمينية وبعد ان اجتاح اسكندر المقدوني بلاد العراق اصبحت قلعة كركوك ضمن امبراطورية ، وكانت المدينة ضمن حصة القائد سلوقس حيث بنى فيها سوراً وتنشأ في قلعتها قصوراً لمملكته فاصبحت المدينة تدعى ( كرخ سلوخ ) وبعد ضمن السلوقيين تمكن الفرثيون الفرس السيطرة على مدينة ( بيت كرماني ) اسم الميدنة في عهدهم ثم اصبحت المدينة في قضبة الساسانيين حتى انقراض دولتهم واصبحت ارض بلاد الرافدين وبلاد فارس ضمن الامبراطورية الاسلامية دخلت تحت راية الامبراطورية الاسلامية بعد واقعة القادسية سنة ( 636 )م وكانت تعرف باسم ( كورة باجرمي ) . ثم توالت على كركوك الفترات المغولية والجرائرية والصفوية و في أوائل القرن السادس عشر الميلادي وقعت كركوك في حكم العثمانيين ( 1639-1917 )م وخلال حكمهم تعرضت كركوك لعدة هجمات فارسية اشدها سنة 1742م حملة طهماسب وقامت قواته بغزو مدينة كركوك وحصار قلعتها واحدثوا ثغرات في سورها فم يبق امام اهلها الا الاستسلام ثم انسحبوا وتراجعوا عن مواقعهم ، وبعد خروج العثمانيين من العراق 1917م وقيام الدولة العراقية 1920م جعلت كركوك مركزاً ادارايا للواء كركوك .

المعالم الاثرية في قلعة كركوك و المدينة

• 1. الجامع الكبير / يعتبر هذا الجامع من أقدم الجوامع في مدينة كركوك حيث ذكره هرتسفيلد اثناء زيارته لمدينة كركوك وقبل ان بنائه يعود الى بداية القرن الثالث عشر الميلادي وهو عبارة عن بناء مستطيل مساحة ( 1500)م مربع ، يتألف من حرم داخلي قوامه عقود واقواس مدببة ترتكز على دعامات مضلعة وفي احد اركانه بقايا منارة مبنية من الطابوق وتمت صيانتها حسب طرازها القديم .

• 2. جامع النبي دانيال / الجامع فيه اقواس وعقود وفيه قبتين على قاعدة منمة وبجانبها منارة مبنية من الطابوق وعليها اشرطة زخرفية بالطابوق القاشاني والمنارة تاريخها يعود الى اواخر العصر المغولي تبلغ مساحة الجامع ( 400 ) م مربع وفيه قبور وهمية لابناء اليهود ( دانيال – حنين – عزرا – ميشائيل) واكملت الهيئة صيانة الجامع وحسب طرازه القديم الموثق لدى الهيئة العامة للاثار والتراث .

• 3. القبة الخضراء / شيدت عام ( 762ه – 1362م ) مساحتها ( 820 )م مربع وارتفاع القبة ( 17 ) م بنفس الشكل واكملت الهيئة الرواق المهدوم فتم اعادة بنائه بنفس المواد والمواصفات الفنية .

• 4. سوق القيصرية العباسي / يقع السوق قرب باب الطوب والسور العباسي ، وكان السوق تحت اكوام كبيرة من الانقاض ، تم استظهار ( 34 ) دوكان بينهما رواق مستطيل الشكل والمساحة الكلية للسوق ( 600 )م مربع ، تعلو واجهة المحلات عقود صغيرة من المرمر تؤطر ابوابها مبنية بالحجر الاحمر والجص وارضيتها مطلية بالجص وينزل اليها بمدخل بدرجة من المرمر وكذلك الخروج في نهاية بدرجة من المرمر قرب القبة الخضراء . وتم تنظيف السوق من الانقاض وتقوم الهيئة في الوقت الحاضر بصيانة واعادة بنائه على نفس طرازه القديم المتمثلة بعقودها واقواسها .

• 5. البيوت التراثية / من هذه البيوت ، بيت المرمر وصديق علاف وعلي آغا وقامت الهيئة منذ عام 1999 ولحد الان بصيانة هذه الدور التراثية وحسب طرازه التراثي القديم وتاريخ هذه البيوت تقدر ب(100-160) سنة .

• 6. استمرار السور الخارجي / بعد استظهار البوابة وخمسة ابراج في البدن الخارجي لقلعة كركوك وازاحة الاتربة مقابل جسر ناظم الطبقجلي في الركن الشمالي الغربي استناداً الى التوجهات المركزية لابراز المعالم الحضارية لقلعة كركوك قامت الهيئة لعام 2000 باختيار الركن الشمالي الشرقي وبعد ازاحة الاتربة من هذا الركن استظهرت الهيئة استمرارية السور وتم استظهار برج يعتبر من اكبر الابراج حجماً وعليه ( 10 ) مزاغل والهيئة مستمرة باعمالها في هذا الاتجاه .

• 7. قشلة كركوك / شيدت عام ( 1280ه – 1863م ) لتكون مقراً للجيش العثماني في كركوك تقع البناية في مركز المدينة مساحتها اكثر من ( 6 ) دونمات وتقوم دائرة الاثار والتراث ضمن خططها لعام 2000 بصيانة الواجهة الجنوبية واعادة بناء القسم الشمالي المهدوم منه لتحول القشلة بعد انجاز الصيانة الى مركز ثقافي في مدينة كركوك من متاحف وقاعات لاستغلالها لاغراض فنية وثقافية ، والعمل مستمر لاكمال الصيانة .

• 8. الخانات التراثية / في مدينة كركوك كثير من الابنية التراثية لبيوت تراثية وحمامات وخانات تراثية ، وتقوم هيئة الاثار والتراث ، مفتشية اثار التاميم بصيانة هذه الخانات الواقعة في السوق الكبير الذي يعتبر من الاسواق التراثية في مدينة كركوك ، وكان خان من هذه الخانات يتميز بفن معماري يختلف عن غيره قسم بطابق واحد مثل خان رشيد كولة رضا وخان حسن خليفة وخان حاج حميد ، وقسم آخر من الخانات بطابقين مثل خان عبدالقادر وقردار وناصح بك وخان قلعة كركوك وفي المدينة خان آخر يتكون من ثلاث طوابق يسمى ب( خان طه بك ) الملاصق لسوق القيصرية التراثي في السوق الكبير .

وقامت هيئة الاثار والتراث باشراف قام على صيانة هذه الخانات على نفقة مالكها ومن هذه الخانات التي تمت صيانتها خان حاج حميد وخان الكرونجي وخان رشيد كولة رضا وخان عبدالقادر وخان قلعة كركوك في السوق الكبير .